العفيف الأخضر (1934-2013)

ببالغ الحزن والأسى نعلن عن وفاة المفكر الكبير العفيف الأخضر، الذي وافته المنية صباح اليوم 26 يوليو 2013، في باريس بعد مرض عضال.

وكان الراحل يصارع هذا المرض لسنوات، ورغم ذلك كان يواصل كتابة المقالات التنويرية الغزيرة ونشرها في مواقع الإنترنت العربية بما فيها موقع المصلح (Almuslih). وكان آخر أعماله هو كتاب بعنوان "من محمد الإيمان إلى محمد التأريخ". لقد أبدى الراحل تفانياً وإصراراً شديداً في مواصلة النضال لعشرات السنين من أجل الإصلاح الديني، والتحرر الاجتماعي والحرية الفكرية.

نحن في مؤسسة المصلح (Almuslih) نشهد له بالعرفان وعظيم الامتنان على صموده وشجاعته خاصة وقد شرفنا بحضوره لمؤتمرنا في روما في ديسمبر 2012، حيث أغنى مؤتمرنا بأفكاره النيرة وروحه المرحة، سواءً بتقديمه ورقته القيمة أو مناقشاته المفعمة بالنشاط والحيوية دون كلل والتي ألهم بها المشاركين في المؤتمر رغم معاناته من المرض.

كان الفقيد يتمتع بإرادة قوية وطبيعة خيرة وذكاء حاد وقدرات فكرية فائقة إلى جانب تواضعه الجم. نحن في المصلح، و قراءنا، سنفتقده بألم وحزن عميق إذ ترك رحيله فراغاً لا يمكن ملأه. نقدم لذوي الفقيد وأصدقائه وقراءه عزاءنا الحار، وله الذكر الطيب.

مدير المصلح

 

العفيف الأخضر (1934-2013)

 

اقرأ مقال يرثي العفيف الاخضر بقلم هاشم صالح

رحيل العفيف الأخضر: فولتير العرب!

 

اقرأ المقال لعبد الخالق حسين:

في وداع العفيف


من مقالاته لموقع المصلح:

لماذا اصلاح الإسلام؟

ضرورة الفصل بين اسلام الإيمان وإسلام التأريخ

هل القرآن موسوعة علمية؟

هل لأقصى اليمين الإسلامي مستقبل؟

لماذا النرجسية الدينية عائق ذهني لإندماجنا في الحداثة

الهذيان الديني حول المرأة

فاتيكان 2 كنموذج لإصلاح الإسلام


ورقته لمؤتمر روما 2012:

إصلاح الاسلام ضروري وممكن

 

العفيف الاخضر في مؤتمر روما ديسمبر 2012 بمصاحبة (من اليمين إلى الشمال): هاشم صالح, شاكر النابلسي وعبد الخالق حسين