آخر المقالات 

نبيل الحيدرى

هنالك تعارض بين ظاهرتين واسعتين ومؤثرتين فى المجتمعات والثقافات وهما ظاهرتا التكفير والتفكير حيث أن من يفكر لايكفر ومن يكفر لايفكر عادة، التفكير يقدم الحياة والتكفير يقدم الموت لأن المفكر بطبيعته الثقافية لا يحتاج إلى التكفير فهو يستعمل عقله وفكره وثقافته لكن التكفيرى لايمتلك القدرة الفكرية والحجة البالغة والدليل المقنع فيلجأ كعاجز منغلق خوفا من الفكرة وأثرها إلى التسقيط والتكفير والحكم بالإلحاد والزندقة

اقرأ المزيد...

عبدالحميد الأنصاري

حينما خاطب الله عز وجل رسوله الكريم محمداً صلى الله عليه وسلم بقوله: «أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين» كان ذلك إيذاناً بإقرار الإسلام لحق الاختلاف. وتعزيزاً للتعددية الدينية وضماناً قوياً أمام البشر في خياراتهم الاعتقادية والعبادية، فإذا كان الرسول الكريم ليس من حقه فرض دينه على الآخرين بالقوة، إذ لا طريق أمامه غير «ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة» فمن باب أولى ليس من حق أي إنسان فرض معتقده على الآخرين.

اقرأ المزيد...

جمال البنا

لدى أمتنا العربية الإسلامية عدد من الخرافات التى تحل محل القداسة، مثل (اللحية - النقاب - العمرة)... إلخ. ولكن أغربها جميعاً عذاب القبر، وقد أخذ من الأهمية ما جعله جزءاً من عقيدة المسلم، فرغم أن عقيدة المسلم - كما ذكرها الرسول - هى (الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر واليوم الآخر) نجد أن دهور التحلل وعهود الجهالة أضافت إلى ذلك عذاب القبر،

اقرأ المزيد...

نبيل الحيدرى

النص القرآنى يمثل النص القرآنى الموجود بين الدفتين فى المصحف المعروف وأما التفسير فهو محاولة بشرية لفهم وشرح وتفسير وتأويل المفسر للنص من خلال قابلياته وعلمه ومذهبه واتجاهاته واهتماماته لذلك فيه الغث والسمين والنافع والضار، وهنالك تعارض كبير جدا بين المفسرين وآرائهم الشخصية ومذاهبهم حتى كان البعض يحمل النص ما لايحتمله ويجره إلى آرائه جرا،

اقرأ المزيد...