آخر المقالات 

هاشم صالح

هذا هو المخطط العام للفكر العربي بكل حقبه المتتابعة. والآن لندخل في التفاصيل قليلا. يرى اركون ان المثقفين العرب سواء أكانوا في الداخل ام متبعثرين في ارض الشتات الاوروبي - الاميركي ينقسمون الى قسمين: قسم مصمم على تحقيق الديموقراطية العلمانية المنفتحة على الانجازات الايجابية والكونية للحداثة بغض النظر عن التجليات التي تتخذها هذه الحداثة في الحالة الراهنة للمجتمعات الغربية.

اقرأ المزيد...

محمد عزالدين الصندوق

يرتبط الاغتراب بالشعور بالانعزال عن البيئة الاجتماعية وهذا قد يكون ناتج عن اسباب نفسية وهناك من طرح انماط مختلفه من الاغتراب كما في طرح كارل ماركس (Karl Marx) بان هناك احساس باغتراب العامل عن عمله بسبب العلاقة الرأسماليه. وربما قد يكون الاغتراب نتيجة تغيير المكان الذي يفرض وضعا جديدا وغير مالوفا وهذه الظاهرة معروفة  من خلال معاناة الانتقال وتبديل المجتمع. وهذا الاغتراب يترابط مع اختلاف البيئة الثقافية والاجتماعية جزئيا اوكليا.

اقرأ المزيد...

سعيد ناشيد

خطأ شائع يحتاج إلى تصويب: عندما نتكلم عن القرآن، عادة ما نخلط بين ثلاث ظواهر مختلفة شكلاً ومضموناً. بل، قد لا يكون الأمر مجرّد خطأ طارئ، لعله خطيئة أصلية تتوارثها أبحاث القرآن -بما في ذلك الأبحاث العقلانية- فتأتي النّتائج في كل مرّة لفائدة الفكر السّلفي والأصولي. تحديداً، أَمامنا مسلّمة تشبه الحلقة المفرغة التي تعيدنا بعد كل جهد تجديدي إلى نقطة الجمود.

اقرأ المزيد...

رياض حمادي

مثَّل الإسلام في بداياته ثورة ضد الظلم والفساد وشكل حركة تصحيحية للكثير من عادات المجتمع العربي. "لكن ما بدأت به هذه الثورة في أول أمرها ليس كالذي انتهت إليه. إذ ما أن استتب الأمر للمسلمين وفتحوا البلدان والأمصار وانهالت عليهم الأموال من كل حدب وصوب حتى صاروا بحاجة لمن يثور عليهم ويصحح مسارهم."

اقرأ المزيد...