آخر المقالات 

هاشم صالح

بداية أود أن أطرح هذا السؤال: كيف ينظر اركون الى الفكر العربي الاسلامي؟ ما هي النظرة الاجمالية التي يلقيها عليه؟ هذا أول شيء ينبغي طرحه لكي نفهم المخطط العام الذي ينطلق منه هذا الباحث الكبير لفهم الفكر العربي الاسلامي وتشخيص أزماته ومشاكله والانسدادات التاريخية التي يعاني منها حاليا. فاركون من أتباع المنهجية الجديدة التي تقول بانه لا يمكن فهم الحاضر الا على ضوء الماضي وأحيانا الماضي البعيد. والعكس صحيح ايضا. فالماضي أيضا يمكن فهمه على ضوء الحاضر وأحداثه.

اقرأ المزيد...

نبيل الحيدرى

لم يجمع القرآن أيام حياة النبى محمد كلها حتى توفى، والقرآن غير مجموع أصلا. يعتقد بعضهم لأن النبى لم يعلم بتاريخ وفاته وقد فاجأه الموت لذلك لم يرتب جمعه قبل موته، ويعتقد البعض لانتظار النبى الناسخ لما يتغير حكمه وهنا كان منتظرا مترقبا لآخر الأحكام الشرعية حتى يجمعها.

اقرأ المزيد...

رياض حمادي

لم يكن للرسول محمد أن يُبَلِّغ دعوته العقائدية والأخلاقية دون سند من السماء أو دون وحي أياً كان الذي اتصل بالآخر وأياً كان مفهوم الوحي, الوحي كتأويل أو كتخييل أو كجدل صاعد : الاتصال بالغيب الذي تفيض عنه  إشارات نورانية يترجمها الرسول إلى عبارات أو آيات, أو الوحي كجدل نازل: رسائل نصية مباشرة حسب مفهوم الوحي التقليدي والمتعارف عليه. حسبنا في هذا المقام الحديث عن الوحي كعمل منجز يعتبره المؤمن كلام الله المحفوظ.

اقرأ المزيد...

محمد عز الدين الصندوق

لقد عرف الغرب النهضة في الفترة التي تُعرف بعصر النهضة (Renaissance) وهي الفترة الواقعة مابين القرنين الرابع عشر والسادس عشر. واستمرت مراحل التطور متلاحقة بصورة طبيعية بعد ذلك. أما الفكر العربي والاسلامي فلم يسبق له وان تعامل مع مصطلح النهضة بمعناه الحالي طوال تاريخه. عدا بعض المحاولات البسيطة نهاية القرن التاسع عشر وتلك التي جاءت بعد الحرب العالمية الاولى وهذه الحالة لها مدلولاتها.

اقرأ المزيد...